Navigation

Stage

موقع توتلينجن وما حوله

أحدث مشروعي بناء للشركة – وهما مركز زوار حديث في توتلينجن ومركز خدمات لوجيستية جديد عالي الكفاءة في نويهاوزن التي تبعد بمسافة عشرة كيلو مترات يوضحان شئ مهم:
لا يزال الاعتراف بالجذور الإقليمية في ضوء المسئولية عن موقع توتلينجن يشهد رواجًا لدى الجيل الإداري الثاني والثالث للشركة.

حيث ينعكس فيه شيء أكبر من مجرد ارتباط بالوطن وحنين جارف إليه. فهو اعتراف أيضًا بالسمات والفضائل المستقرة في هذه المنطقة – اعتراف بالصلابة والمهارة اللتين يضرب بهما المثل لدى أهل شوابيا وروح الاختراع المعروفة لديهم باسم "توفتلن" – وهي السمات التي تميز الشركة حتى يومنا هذا. إلا أن امتلاك KARL STORZ لعدة فروع في جميع أنحاء العالم اليوم لا يعارض ذلك، وإنما يمثل فقط نتيجة منطقية ضرورية للطلب العالمي على المنتجات القادمة من توتلينجن. حتى أن شركات الإنتاج المستقرة في أوروبا وأمريكا الشمالية تم بناؤها عمدا من أجل الاستفادة من خبرة الإنتاج المتوفرة على الصعيد الإقليمي بشكل يحقق الربح للتشكيلة بالكامل.

وعلى الرغم من الحضور العالمي إلا أن قلب الشركة يخفق في توتلينجن والمسؤولية الناشئة عن ذلك عن المنطقة لا تتضح فقط في الناحية الاقتصادية وإنما أيضًا في التضافر المتنوع مع الحياة الاجتماعية والثقافية بالمنطقة. إلا أن المسؤولية لدى KARL STORZ لا تنتهي على بوابة المصنع.