Navigation

Stage

المؤسس

في عام 1945 أسس Karl Storz شركته المختصة بإنتاج أدوات الأنف والأذن والحنجرة ومصابيح الرأس والمكبرات ثنائية العين. وبالتالي فقد أدى به هذا الاهتمام بالرؤية في المجال الطبي والإضاءة ومن ثم الفيزياء إلى التخصص في مجال المناظير الداخلية. وقد انبهر بفكرة بناء المناظير الداخلية التي تمكن للطبيب أن يرى ما بداخل الجسم من خلالها. وقد كانت الإمكانيات التقنية اللازمة لتحقيق ذلك في ذلك الحين لا تزال محدودة للغاية. فكان الأطباء يضيئون موضع الفحص بمصابيح كهربائية صغيرة جدًا وبالتالي ضعيفة الإضاءة أو كانوا يحاولون عكس الضوء من الخارج إلى داخل الجسم عن طريق أنبوب التنظير الداخلي، إلا أن كارل شتورتس عرف سريعًا أنه بهذه الطريقة لن يمكن تحقيق إضاءة كافية. وبالتالي كان يريد أن يجد طريقة أفضل.

حيث تمكن من الاستفادة من خاصيتين منافستين: الإحساس الصائب والسديد للحرفي بشأن العمل الدقيق والبراعة الفنية، وخيال الفنان والمخترع. ولا يزال الحل الذي وجده لمشكلة إضاءة التنظير الداخلي متوفرًا حتى اليوم: حيث يُنقَل الضوء الخارجي الصادر عن مصدر ضوء قوي إلى داخل الجسم عن طريق سلك ضوئي مرن من الألياف البصرية. وبالتالي فقد وضع هذا المبدأ "الإضاءة بالضوء البارد" حجر الأساس للتنظير الداخلي الحديث وأسس لنجاح شركةKARL STORZ . ومن خلال أكثر من 400 براءة اختراع ونموذج استخدام استطاع Karl Storz أن يؤثر على التنظير الداخلي الحديث بصورة حاسمة.

للمستقبل تقاليده وللتقاليد أيضًا مستقبل

Video starten

إن الخطوات المهمة والحاسمة التي استطاعت الشركة أن تطبقها منذ تأسيسها هي التي تميز طريق نجاح الشركة حتى الآن.